حين يتوحدون في جنازة

 

 

 

alt

 


دائما ما تتوحد الشعوب في اوقات الفرح والانتصار ، ولكن أن تتوحد  القلوب في حضور جنازة فهذه من أندر الحوادث قاطبة ، وهذا ما حدث في الصومال .

فقد أعلن بيوم الجمعة الموافق 7 / 2 / 2014م مراسم دفن رسمية للرئيس الوزراء الاسبق عبد الرزاق حاجي حسين في العاصمة الصومالية مقديشو ، ويعد المرحوم عبدالرزاق حاجي من ألمع الشخصيات الصومالية ، فهو من ضمن الكوكبة التي خطت أجمل التواريخ في مفهوم النضال .

ففي جنازته حضر افواج من الزعامات الصومالية ، واصحاب القوى السياسية والمالية ، وفي هذا الصدد نشر في شبكة الشاهد : " ومن المتوقع أن تشارك في تشييع جنازة رئيس الوزراء الأسبق الراحل وفود من مختلف محافظات الصومال، ومن بينها وفد من إدارة بونتلاند " .

ومما جاء في احد مواقع التركية : " شارك في تشييع الجثمان حشد غفير من الصوماليين، يتقدمهم عدد كبير من المسؤولين في الحكومة الصومالية، بينهم الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود ورئيس البرلمان محمد عثمان جواري، ورئيس الوزراء الصومالي عبدالولي شيخ أحمد .

كما شارك في مراسم التشييع رئيس إقليم "بونت لاند"، الذي يحظى بحكم ذاتي، عبدالولي محمد جاس، فضلا عن مسؤولين يمثلون دول الجوار جيبوتي، إثيوبيا، كينيا " .

فهل نرى توحد الصوماليون في حضور جنازة ، وهل جنازة الفقيد تؤلف القلوب ، وتزيل ما علق فيه من ادران الكره والتنافس على المناصب ؟

 

نتمنى ذلك ، والله يرحم ويغفر للرئيس الوزراء الاسبق ، ويصبر اهله والشعب الصومالي على فقده ، وانا لله وانا اليه راجعون .













التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل