وحل الخصومة في مستنقع الجدال

 

alt

 

 

 

 

لن تلقى شخصين من ابناء وطني وتجلس معهما برهة الا وجدتهما  " يتجادلان  " ، تارة في السياسة ، واخرى في الدين ، وثالثة في أمور أخرى ، وكأن السمة التي تميزنا هي " الجدال " ، حتى صار في حياتنا أمرا عاديا .

فالجدال الذي هو المحاجة والمناظرة ، واستعراض الآراء المدعومة بالأدلة ، والتي من أجلها التباهي بالمعلومات  لا الاقناع ، او تقليل شأن المستمع بعبارة ما ، او اشارة هي التي تخلق الجفوة بين الناس ، وتزيد الكراهية .

فكل شخص مننا لا يحب أن يظهر موقف الضعيف او الجاهل ، الا أن من بيننا من يحب الظهور ، والتميز عن الاخرين ، واثناء الحديث يستعرض المعلومات التلو والاخرى ، فان كان من بيننا الحضور من يؤكد قصور معلوماته تولد الغضب عند الطرف الاول كونه شعر بأنه مهدد ، لهذا يلجأ الى الكذب وربما الى الشتيمة ، وفي الاخير ادى ذلك الى خصومة بينهما ، وربما الى العراك والتشابك بالأيادي .

وكان يجب على احد الاطراف ان يكون مستمعا جيدا ، فيتدخل بطريقة جميله ، مؤكدا صحة كلام المتحدث ومدى علمه وفكره الصحيح ، كأن يقول : " كلامك صحيح ، اضف الى ذلك ... " ثم يضيف ما غفل عنه المتحدث او نساه ، وبهذه الطريقة لن يشعر المتحدث ان هناك من يتصيد عثراته ، ويبحث عيوبه .

 قال صلى الله عليه وسلم : " ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه ، إلا أوتوا الجدل ، ثم قرأ : { مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ } .

واذا دققنا في الحديث لوجدنا أنه يتحدث عنا ، فالحديث الشريف يقول : " ما ضل قوم " ونحن الان في ضلال مبين ، وجهل عظيم ، وتناحر واقتتال اكل الاخضر واليابس ، بعد ان كنا : "  هدى كانوا عليه " اي كنا على هداية وإخاء وتسامح ، بسبب : " إلا أوتوا الجدل " ، لهذا نجد أننا غرقنا في مستنقع الجدال العقيم ، والذي يلهب الانفس ، ويخلق الفتن والكراهية .

لهذا نقول : اترك الجدال " dooda daa " وهذا لا يعني أن لا تطالب بحقوقك كما تحب وترضاه ، وانما ترك الجدال والاحاديث التي لا نفع منها ، ولا فائدة ، ولا تحاول أن تقطع حديث احدهم ، او تظهر اخطاءه .

 

دمتم متحابون .










التعليقات

  1. farax caloli علق :

    مقال جميل

  2. omarelmi omarelmi علق :

    شكرا للزيارة اخي فارح علولي .


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل