تكميم الافواه تغتال كل ابداع

 

alt

 


في دساتير بعض الدول العربية تنص على " انتقاد الامير او الملك جريمة سياسية " ففي عام 2008م قضت محكمة مغربية بالسجن على مدون سياسي مغربي بعد ان نشر في مدونته مقالة بعنوان " الملك يشجع الشعب على الاتكال " ، ولأنه انتقد ملكه استحق ان تصدر عليه المحكمة حكم السجن لسنتين وتسديد غرامه مالية .

وفي نفس العام نشر موقع bbc خبر بعنوان " سجن شاب مغربي بتهمة إهانة الملك " وهذا الخبر يقول أن طالبا في احدى مدارس المغرب سجن بتهمة اهانة الملك بعد استبدال اسم الملك باسم فريق كرة القدم المفضل لديه ، وغير شعار مملكة الاردن من " الله ، الوطن ، الملك " الى " الله ، الوطن ، برشلونة " وهنا زج بالشاب الى السجن .

والدول الملكية لا تختلف بعضها عن بعض ، فالملك او الامير او السلطان لديه حصانه عن كل شيء ، وعن ابسط الامور ، حتى عن الانتقاد ، فالمواطن لا يحق له أن يقول عن الملك أخطأ في قرار ما ، مهما كان ذلك القرار ، وهذا ما نلاحظه في دساتير بعض الدول .

ففي الدستور الكويتي هناك قانون نصه : " انتقاد الامير جريمة سياسية عقوبتها السجن خمس سنوات حد أقصى " تخيلوا احدنا ينتقد امير الكويت فيرمى به السجن الى ما شاء الله ، لمجرد الانتقاد ، اي أن دولة الكويت وغيرها من السلطنات والمماليك يقولون للمواطن " افعل ما شئت ، فقط لا تنتقد الامير " حتى لو فعل المواطن اي فعل ينافي الاخلاق والدين فالأمر بسيط طالما يبتعد عن القصر الملكي ومن يرتع فيه .

نشر في موقع العربية نت خبر كان عنوانه : " السجن عشرين شهرا لناشطة انتقدت أمير الكويت على موقع تويتر " ، وحيثيات هذا الخبر يقول : ان المحكمة الاستئنافية في الكويت قضت بالسجن لفتاة عشرين شهرا بتهمة اطلاق تصريحات مسيئة للشيخ صباح الاحمد الصباح .

عند قراءتي لهذا الخبر تأكدت ان لا حرية في الدول العربية التي طالما نسمع عنها حرية الرأي وان القانون كفل للمواطن حقوقه ، فأي حقوق يكفله ذلك الدستور ، وفي طياته نص يؤكد على عدم انتقاد الامير مهما فعل ، وان على مواطني تلك الدول ألا يفكروا بتتبع افعال الامراء ، والتفكير لمجرد التفكير بمحاسبتهم ، اما المواطن فكل ما يفعله قابل للطعن والمساءلة ، والمحاسبة .

والاغرب في كل هذا ان تلك الدول يطالبون مواطنيهم ان يكونوا مبدعين في افكارهم ، فكيف يأتي الابداع ، والمواطن لا يستطيع ان ينتقد او يقول هذا صح وهذا خطا ، فثقافة تكميم الافواه تغتال كل ابداع .

دمتم سالمين ،



سلسلة - مقالات - مواقف ومبادئ [7]




















التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل