شكرا

 

 

alt

 


صورتكِ تزين ألبوم صوري
رغم أنكِ فيها مبتسمه
وجامده
رغم أنكِ جميله وصامته
والروح فيها خامده
الا أن صورتكِ تعيد تشكيل حياتي
وتلملم أوراقي
تخفف عني بعض الشيء
وتستحوذ كل كياني وفكري
لم أعتقد يوما ان أصبح أسير هواكِ
أسير صورتكِ
وطيفكِ
لم أعتقد أن اعشق واتعلق بصورة جامده
بصورة منسيه
بصورة مهمله في دفتر الذكريات
تمنيت أن لا ألتج الى صورتكِ
أن لا أبحث عنكِ فيها
تمنيت أن تكوني دائما أمام عيني
ومرمى ناظري
أراكِ كيفما أريد
ومتى أريد
تمنيت أن أتحسسكِ
أن أختزل ملامحكِ في ذاكرتي
أن أستنشق أنفاسكِ
وأشرب بقايا عطركِ
تمنيت أن تلعبي معي أيا كانت تلك اللعبه
تمنيت أن تستمتعي بتحريك أنفي
وتشدي أذني
وتنثري شعري
تمنيت أن أنام على حضنكِ أفرز النجوم
أحط وأزيل وأمحو نجما
ثم أضيف كوكبا أخر على قائمة الكواكب
يا كوكبي
ويا أجمل مافي عمري
تمنيت أن أسعد بحضوركِ
وتبتسمي برفقتي
فشكرا يا سيدتي
شكرا على هروبكِ مني
على لعبكِ معي لعبة التخفي والمطارده
شكرا على تحاشيك ِ
وإختفائكِ دائما امام ناظري
غيابكِ يا حياتي أتعبني
إن كان هذا يريحكِ
وإختفائك أشعل نار الشوق في نفسي
إن كنتي تعتبرين هذا نصرا أخرا يضاف لإنتصاراتكِ
فهنيئا لكِ نصرك
وهنيئا لك نشوة فوزكِ
وهنيئا لك تحطيمكِ ذاتي
أما سؤال روحي عنكِ
ماذا تعتقدين أن يكون ذلك السؤال
لا تشغلي نفسكِ بذلك السؤال
وأعلمي أنه دائما دائما يفقدني صوابي وصبري
يجعلني عاجزا أمامه
ويؤكد على فشلي امامكِ
وعلى خيبة أملي
يا فشلي الكبير
والوحيد في الحياة
يا جرمي الخطير
وذنبي الذي لا يغتفر
فشكرا لك يا سيدتي .




 

 



يوم الخميس 25 / 09 / 2008 م
الغيظه / المهرة  / اليمن .

 

 

 

 

 

 

 

 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل