الوطن ، والتيه عن النجاح الرياضي

 

 

 

alt



كثيرا ما تسألت ما الذي ينقصنا نحن بني الصومال ، وما الذي يعيقنا عن النجاح في العوالم والدول التي تغربنا فيها وهاجرنا اليها .

فالمهاجرون دوما يؤثرون ويتاثرون بالمجتمعات التي ينخرطون فيها ، بل ويصبحون قادة وزعماء اما ثقافيا او سياسيا او حتى تجاريا ورياضيا .

واذا وضعنا خط تحت كلمة " رياضيا " نجد أن أبناء الصومال المهاجرون الى الدول الاوروبيه وأمريكاتين غير فعالين في تلك المجتمعات ، فنحن قط لا نسمع لاعبا تعود جذوره الى الصومال يلعب ويحترف في أعرق الاندية الاوروبية .

لكي لا نكون متشائمين ، نقول ربما نجد ناشيء صومالي انخرط في احدى الاندية الاوروبية ، بل حتى الصحافة تجدها تثني عليه ، ولكن المصيبة أننا لا نرى تلك المواهب تكبر وتلعب في الاندية الكبيرة ، وكأن الاحتراف ليس في قاموس حياتنا ، وهذا ما يشعرنا اننا نخاصم كل ما هو جميل .

كثيرا ما تسالت لماذا لا أراهم ، أقصد لاعبين صومالين ، مثلهم مثل التونسيون والجزائريون والمغربيون ، حتى لاعبي دول الافريقيه غير العربية نجدهم في المحافل الرياضيه ، فكامرون وسنغال وساحل العاج وغينيا وغابون ، ونيجيريا نجدهم يلعبون في اندية كبيرة في القارات العجوز .

لا ادري لماذا لا نرى ثقافة " الغوص والاندماج " لدى الصوماليون ، كأنهم يخافون التاثير في المجتمعات التي يعيشون فيها ،مع احتفاضهم بتاريخهم وحضارتهم واسلامهم ، فكل ما نسمعه عن الصومال شبان انغمسوا في ملذات الحياة ، واصبحوا يأتون ويعملون كل ما يتنافى بالعقل والاخلاق .

اثناء ما أتفرج المباريات الكبيرة ، والتي تتنافس فيها الاندية العريقة كثيرا ما تمنيت أن يقول المعلق أن فلان محترف صومالي ، ثم يبدأ يتحدث بأحرف قليله عن الصومال وما تشتهر بها .

الا أن ذلك أصبح أمراً خرافيا ، فلمجرد الحلم بأن أرى أبناء بلدي في المحافل الدولية صار ذلك مسبة عند البعض ، والبعض الاخر تجده الان - وهو يقرأ أحرفي - يتذمر وربما نعتني بعدم الواقعيه قائلا : استيقظ يا رجل ، ودع عنك الحلم ، فالصومال لن تكون كما تتمنى .

ومع هذا لا زلنا نحلم بغدٍ أرحب ، وأسعد ، بل ونتمنى أن نرى جيلا متسلحا بالعلم وبحب وطنه ، جيلا يكره الكلام ويعشق العمل ، جيلا همه أن يرفع اسم بلده الى أعلى المراتب .

 

دعوني أحلم ، فالحلم مقود الحياة ، وسبب العيش .

 

 

 

 

 

 

 

 



التعليقات

  1. احمد باري علق :

    مقال جميل..

  2. omar elmi علق :

    انت الاجمل أخي احمد باري ، مع اني كنت اتمنى ان تشاركني الهموم وتخبرني مواطن الضعف ، وتحاول معي تحليل الوضع وما الاسباب التي جعلتنا على الهامسش .

    على كل حال تشكر .


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل